الزيارة التفقدية في يومها اثاني برفقة وزير الدولة ووكيل الوزارة

  • Wed 20/03/2019

اكد وزير الثروة الحيوانية  والسمكية  والمراعي  المهندس ابراهيم  يوسف  محمد  بنج  ان الدولة من اعلي مستويتها  اولت  قطاع الثروة الحيوانية  اهتماما.  خاصا بتنمية  هذا القطاع  ليعب  دورا اكثر اجابية  من تطوير وتنمية  الخدمات  البيطرية  الحقلية  للاصلاح  مواعين  الصادر لكي  تتوافق  مع المعاير المطلوبة جاء  ذلك خلال  زيارتة  التفقيدية  في يومها  الثاني برفقة  وزير الدولة ووكيل  الوزارة للادارات العامة للمحاجر وصحة اللحوم والاسماك والاحياء المائية  والارشاد البيطري  ونقل التقانة  وتنمية الرعاة  وشؤون الولايات  ووحدة التطوير الاداري وقال بنج  ان قطاع الثروة الحيوانية  يمتلك  ميزة  نسبية لاعتمادة علي المراعي لاسيما  وان الحوجة للحوم العضوية  الخالية من الكيماويات واشار في الصدد الي زيادة  فرص الاستثمار في هذا القطاع  واضاف هذا يقودنا الي تطوير المسالخ  والمحاجر  ووسائل حديثة الاستفادة من مخلفات  الزبيح  التي تتجاوز خمسة عشر نوعا في مجال التصنيع  المحلي لان هذه المخلفات  تعطي  قيمة  مضافة  مقارنة  بتصدير الحيوانات الحية  باستفادة من تجارب بعض الدولة التي انشات مسالخ حديثة  بالاستفادة من التقانة المستحدثة  والمتطورة في هذا المجال  من وسائل الاستشعار عن  بعد  وحسبات  الية  فوق  كل  ذلك الكفاءات  والخبرات العلمية  لنهضة  وتطوير قطاع الثروة الحيوانية مؤكدا انة سيظل  الهدف المنشود  لزيادة الانتاج لدفع الصادر  ورفد الخزينة بالعملات الصعبة