الثروةالحيوانية تحتفل بالذكرى الأولى لثورة ديسمبر والـ٦٤ للاستقلال

  • Mon 23/12/2019

أقام تجمع شرفاء الثروة الحيوانية بمقر الوزارة اليوم احتفالا بمرور الذكرى الأولى لثورة ديسمبر والذكرى (٦٤) لإعلان الاستقلال من داخل البرلمان تحت شعار (حرية سلام وعدالة)، برعاية وكيل الوزارة د. عادل فرح وتشريف الوزير د. علم الدين أبشر ومديري الإدارات بالوزارة وبعض المسؤولين بالحكومة وممثلي قوى الحرية والتغيير وممثلي أسر الشهداء وحضور الشاعر أزهري محمد علي والعاملين بالوزارة.

وكيل الوزارة د.عادل فرح إدريس ترحم لدى مخاطبته الاحتفال على أرواح الشهداء، وتمنى عاجل الشفاء  للجرحى والمصابين والعود الحميد  للمفقودين.

وقال الوكيل إنه ضمن السياسات في الوزارة التغيير المرحلي الممنهح حتى يستطيعون الإنجاز ومواجهة كل المعوقات والتحديات خلال الفترة الانتقالية، مشيرا إلى أن الاجتماع الخاص بالموازنة بمجلس الوزراء أكد استمرار الدعم للسلع الاساسية وإيجاد بدائل أخرى لرفع الدعم، موضحا أن هناك توجيهات متعلقة بأسر الشهداء لاعتبارات خاصة  لكل الوزارات  وأن أسر الشهداء لهم دين وعرفان وتقدير لديهم لتضحيتهم من أجل الوطن.

من جهته دعا ممثل قوى إعلان الحرية والتغيير الأستاذ عثمان إدريس أبو رأس إلى أهمية تماسك البيت الداخلي وحماية مكتسبات الثورة، مشيرا إلى انطلاق المواكب في كل الولايات احتفالا بذكرى ديسمبر، مشيراً إلى إقامة نصب تذكاري لشهداء الوطن في كل مدن البلاد.

وطالب أبو رأس بتوسع قاعدة الدعم للسلع الأساسية ومنع التهريب للمنتجات المعدنية كالذهب وتصنيع المنتجات للاستفادة من القيمة المضافة، واكد أهمية السلام ووقف إطلاق النار وتنمية المناطق المتأثرة بالحرب.

من جانبه طالب ممثل منظمة أسر الشهداء الأستاذ خالد عبد الرحمن بالعدالة و القصاص للشهداء وحل لجنة نبيل لأنها مختصرة على فض الاعتصام فقط، مشيرا إلى أن عدد الشهداء المبلغ عنهم يبلغ ٢٩١ شهيدا منذ (١٣) ديسمبر، مؤكدا أهمية فتح البلاغات والملفات والتحقيقات عبر النيابات لأخذ حقوق الشهداء، مشيرا إلى أن قضايا الإرهاب مرتبطة بالشهداء ويجب معالجة ملف الشهداء سريعا.

وأوضح المتحدث باسم تجمع الشرفاء د. المجتبى يوسف أن البناء المؤسسي يعتمد على الكوادر المؤهلة والبيئة المناسبة وتقديم الخدمات حتى يستطيع العاملون تنمية وتطوير قطاع الثروة الحيوانية لبناء الوطن وتنمية الاقتصاد.

 وتم خلال الاحتفال تكريم أسر الشهداء البالغ عددهم ٤٠ شهيدا تقديرا وعرفانا لتضحيتهم من أجل الوطن.